تسجيل جديد
اختر لونك المفضل
مجلس الأشعار والخواطر والنثر>وَظُهُورَ الخَيْلِ الجَمُوحِ مُتْعَةً لَنا وَرَكائِبا
 سعد العقيدي
 05:57 PM
 28.02.11


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






صُرُوفُ دَهْرِكَ أن تُغْلَبَ يَوماً وَيَوماً غالِبا ..... وَنَحْنُ قَدْ خُلِقْنا أُسُودَاً وَلَمْ نُخْلَقْ ثعالِبا


أَسْلافيَ الشُمَّ أُوْلئِكَ أُفاخِرُ بِهِمْ وَبأمجادِهِم ..... وَما كانَ لَهُمُ التّاريخُ يوماً هازِئاً أَوْ عاتِبا


تَسْأَلَني مَنْ أَنْتَ ؟ إِذَنْ أُجيبُكَ أَنا العِراقِيُّ ..... وَالكُلُّ تَعْرِفُني .. فَدَعْ عَنْكَ تُرَّهاتَكَ جانِبا


نَحْنُ سَبَيْنا اليَهُودَ وَالأَعاجِمَ الفُرْسَ سَحَقْنا ..... وَظُهُورَ الخَيْلِ الجَمُوحِ مُتْعَةً لَنا وَرَكائِبا


وَهَبْنا لِلدُّنا قانُونَها الأَوَّلَ وَأَوائِلَ حُروفِها ..... وَأَجْداديَ كانَ فيهِمُ أَبْلَغَ شاعِرٍ وَأَوَّلَ كاتِبا


أَنا حَفيدُ أُولئِكَ أُباةَ الضَّيْمِ مُكْرِمينَ الضَّيْفِ ..... وَكُلُّ العُرْبِ تَعْلَمُ نَسَبي مُسْتَعْرِبَةً وَعارِبا


أَنا الحَقيقَةُ وَالبُطولَةُ تَجَسَّدَتْ بِشَخْصيَ ..... وَما ذَكَرَ إنسانٌ في يَومٍ ليَ مَساوِئً وَمَعايِبا


أَنا إِبْنُ آشورَ وَأُوْرَ وَبابِلَ وَأَكَدَ وَالحَضَرَ ..... وَابْنُ نَبُوخَذَ نُصَّرٍ الَّذيْ عادَ بِاليَهُودِ ساحِبا


أَنا المُنْتَفِضُ مِن ثَنايا رَمادِ حَرائِقَ بَغْدادَ ..... حِينَ فَعَلَ بِها هُولاكو بِكُلِّ طُغْيانِهِ عَجائبا


أَنا ابْنُ القادسِيَّةِ الأُولى وَالأُخْرى بَعْدَها ..... وَالنَّهْروانَ حِينَ صارَ إِيْوانَهُمُ بَينَ أَكُفَّنا ذائِبا


أَنا ابْنُ هارونَ الرَّشيدِ وَالمَنْصُورَِ وَالمُعْتَصِمِ ..... الَّذي هَزَّ بِلادَ رُومَةَ وَلِثَأْرِ عِرْضِ امْرَأَةٍ طالِبا


أَنا نَسْلُ الأَكارِمَ ابْنَ حَنْبَلَ وَصَلاحُ الدِّيْنِ ..... وَالجيلانيَّ وَالنُّعْمانَ وَذاكَ الجُنَيْدُ تَقياً راهِبا


أَنا مَنْ لَمْ يَسْتَطيْعُ الزَّمانُ أَنْ يَثنيَ كِبْرِيائيَ ..... رَغْمَ رميَهُ إِيّايَ هُمُوماً وَخُطُوباَ وَمَصائِبا


أَنا المَدْميُّ المُشَظّى بِأَلفِ أَلفِ جُرْحٍ وجُرْحٍ ..... أنا الّذي أَصْبَحَ الرَّدى ليَ في كُلَّ حينٍ صاحِبا


أَنا لأَخي العَرَبيِّ بَحْرٌ إِنْ جَفَّتْ شَواطِئُهُ ..... أُقيمُ الدُّنْيا وَلا أُقْعِدَها لَوْ مَرَّ في دِيارِهِ غاصِبا


أَنا لِلْحُرَّةِ العَرَبيَّةِ حِصْنُها المَنيعُ وَسَقْفَها ..... وَأَفْتَدي لأَجْلِ عِزَّتِها رُوحيَ وَالفِدى واجِبا


لِيَ مَقابِرٌ في فِلَسْطينَ وَفي الجُّولانِ لِيَ شَواهِدٌ ..... وَدَميَ بِكُلِّ شِبْرٍ مِنْ أَرْضِ العُرُوبَةِ ساكِبا


أَنا ابنُ الفُراتَينِ أَرْضَعانيَ غِيرَةً وَأَذْكُرُ يَوْمَ ..... مَسَّ دِجْلَةَ أَذىً كَيْفَ هاجَ الفُراتُ صاخِبا


أَنا ابنُ النَّخيلِ الباسِقاتِ وَمِنْها كِبْرِيائيَ ..... وَشُمُوخِيَ وَفيْ السَّماءِ جَبْهَتي عانَقَتْ كَواكِِبا


قَطَّعُونا عَرَباً وَكُرْداً نَصارى وَإسْلامَ تَبَعاً ..... لِعُمَرَ وَعَليٍّ فَأَسْمَوْنا بَعْدَها رَوافِضاً وَنَواصِبا


لكِنّا نَبْقى في العِراقِ أُخُوَّةً وَهيَ حَقيقَتَنا ..... وَما كانَ غِرْبالٌ لِضياءِ الشَّمْسِ يَوماً حاجِبا



سعد العكيدي

شباط 2011 بغداد


 أحمد القرعاني
 09:38 PM
 28.02.11
صروف دهرك أن تغلب يوماً ويوماً غالبا ــــــــــــ ونحن قد خلقنا أسوداً ولم نخلق ثعالبا

أخي سعد قصيدة في منتهى الروعه

الله يعطيك العافبه وصح لسانك

تقبل مروري وتحياتي موصوله بالحب والموده
 سعد العقيدي
 09:57 PM
 28.02.11
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القرعاني:
صروف دهرك أن تغلب يوماً ويوماً غالبا ــــــــــــ ونحن قد خلقنا أسوداً ولم نخلق ثعالبا

أخي سعد قصيدة في منتهى الروعه

الله يعطيك العافبه وصح لسانك

تقبل مروري وتحياتي موصوله بالحب والموده

الأخ الغالي أبو رياض

شرفني تكرمك بالمرور على قصيدتي

وأخجلت تواضعي بكلماتك الرقيقة

رعاك الله وحماك

تقبل تحياتي وودي

 ام راشد
 09:52 PM
 02.03.11
[glint]صح لسانك اخوي سعد العكيدي
الله يعطيك العافيه

تقبل مروري
[/glint]

 سعد العقيدي
 07:22 PM
 03.03.11
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام راشد:
[glint]صح لسانك اخوي سعد العكيدي
الله يعطيك العافيه

تقبل مروري
[/glint]

الأخت الغالية أم راشد

شكرا لجميل مرورك

دمتي برعاية الله تحياتي

 مختار ازبيد
 12:34 AM
 11.04.11
صح اللسانك اخي سعد قصيدة قييمه بما تحمله من معاني جوهريه في سطورها النيره

تفبل مروري وجل احترامي
 عامر السليمان
 12:11 PM
 03.11.11
مشكور تقبل مروري
 سعد العقيدي
 11:47 PM
 04.11.11
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مختار ازبيد:
صح اللسانك اخي سعد قصيدة قييمه بما تحمله من معاني جوهريه في سطورها النيره

تفبل مروري وجل احترامي

أخوي الغالي مختار ازبيد

شكرا للمرور الجميل والكلمات الدافئة

تقبل خالص تحياتي وتقديري

Up